الألعاب الاولمبية و البطولة الإفريقية 2016

عمار بوراس متفائل

في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية، أبدى السيد عمار بوراس، تفاؤله فيما يتعلق بالنتائج المحققة لحد الأن من طرف الرياضيين المعول عليهم لتمثيل ألعاب القوى الجزائرية في البطولة الإفريقية ( جنوب إفريقيا من 22 إلى 26 جوان ) و كذا الألعاب الأولمبية ( ريو من 05 إلى 21 أوت 2016 ) سيما توفيق مخلوفي و العربي بورعدة.

و فيما يخص البطولة الإفريقية، فقد أشار رئيس الإتحادية، السيد عمار بوراس أن المهمة ليست بالسهلة و عليه فإننا نطمح في الإحراز على 03 ميداليات و بعض الميداليات الفضة و البرونزية علما بأن الرياضيين المتأهلين لهذة التظاهرة هم : مخلوفي و بلفرار (800 م) – بورعدة (العشري) – بوكموش و لاحولو(400 م حواجز) – كدار (1500 م) – بلبيوض (القفز الطويل) – شرابي (الزانة) – عثماني (200 م) – غزلاني و عامر و مجبر ( 20 كم مشي) – بوزبرة ( المطرقة) – بوشيشة و ثابتي ( 3000 م موانع) – و أخيرا بوحدة،  لعرج و بن شاعة ( 4 مرات 400 م تتابع ).

و قد صرح عمار بوراس أن كل شيء على مايرام و أنه متفائل خاصة و أن كل الظروف  مهيئة لبلوغ الأهداف المتوخات ألا و هي تأهيل من 16 إلى 18 رياضي إلى ريو (البرازيل) و دربان (جنوب إفريقيا) و الشيء الذي يزيد من تفاؤلنا هو أن هناك شابات و شبان صاعدون و قد تعول عليهم ألعاب القوى الجزائرية نظرا للنتائج الجد إيجابية المحققة في الأونة الأخير على المستوى الوطني، القاري و الدولي. و الموعد سيكون حار بعد شهر الصيام المعظم حيث نرتقب تحقيق كل الحدود الدنيا المطلوبة للمشاركة في هاتين التظاهرتين الدوليتين من طرف عداءاتنا و عدائينا.