تغطية الماراطون الدولي الثاني لمدينة الجزائر

الإثيوبيون فوق منصة التتويج و الجزائريون بشرف

الوزير يشرف التظاهرة

03

برعاية فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  وفي حضور المشرفين على وزارة الشباب و الرياضة  يتقدمهم  السيد الوزير الهادي ولد علي وكذلك السلطات المحلية يتقدمهم والي العاصمة السيد عبد القادر زوخ  ورئيس بلدية الجزائر الوسطى و آخرين ،        وطبعا مسؤولي اتحادية ألعاب القوى دون نسيان ممثلي الشركاء الممولين لهذه التظاهرة أقول عاشت مدينة الجزائر صباح الجمعة 27 نوفمبر أحداث ماراطونها الدولي الثاني  بمشاركة نوعية تمثلت في 27 عداء أجنبي من 11 دولة  يتقدمهم  ذوو  المستوى العالمي في هذا الاختصاص وهم الإثيوبيون و الكينيون خاصة منهم طاريقو جوعفر الإثيوبي ( 2 سا 06 د 51 ث بهوستن في 2011  و 2 سا 07 د 02 ث  بسيول سنة 2014 )  و  بيوسكيروب الكيني  ( 2 سا 09 د 58 ث  بباريس في أفريل 2015 )  ومغاربة و إيريتيريين  وما يزيد عن 1000 متسابق جزائري (ليس مثلما كان يرغب فيه المنظمون )  في ظل تنظيم محكم ساهمت فيه كل الأطراف . 

                          ليجيس  شوم هايلو بجدارة

 وبالعود للأمور التقنية و رغم الظروف المناخية في الصباح غير المواتية في بداية السباق  حيث كانت  أوقات المرور بطيئة وتحسنت فيما بعد ، إلا أن النتائج التقنية  و الأرقام المسجلة لدى الرجال و السيدات تعتبر جيدة مقارنة ببقية سباقات الماراطون في العالم       ( رغم أنه سجل في النسخة الأولى توقيتا  أحسن : 2 سا 09 د 40 ث  ).

 التفوق طبعا كان للإثيوبيين الذين احتلوا المراتب الثلاث الأولى لدى الرجال  ف  ليجيس شوم هايلو ب 2 سا 11 د 34 ث ثم  دوقاقا هاليوبيبي ب 2 سا 14 د 00 ث وبعده  بيداداأبديزا سوري  ب  2 سا 14 د 21 ث وكذا  لدى السيدات   أين  فازت  الإثيوبية بصعوبة   روبي أبيراش فاييزة  ب  2 سا 32 د 30 ث أمام الكينية  نقيقي بولاين وانغي  ب  2 سا32 د 32 ث.

                 آيت  سالم سعاد و لعمش الهادي مع  الأقوياء بشرف

المستوى الجيد الذي عرفه سباق الماراطون هذا  ساعد عدائينا  الجزائريين في التكيف مع مجرياته  و تحسين  أرقامهم إن لم نقل قد فاجئوا الإثيوبيين و الكينيين  وحتى المغاربة ،فقد احتلت سعاد آيت سالم الرتبة الثالثة وكادت تكون الثانية للفارق الضئيل بينها و بين الكينية بتوقيت جيد للغاية ( 2سا 33 ث 05 ث )  يؤهلها للمشاركة في الألعاب الأولمبية  و كذا المفاجأة الأخرى كانت للمتسابق  لعمش الهادي  الذي هو الآخر احتل المرتبة الخامسة  متفوقا على بعض الكينيين و الإثيوبيين مسجلا توقيتا جيدا 2 سا 16 د 12 ث . 

ليس هذا فقط جاء  هايم سعدي (ش .ن. نونو) في الرتبة العاشرة لدى الرجال  وكذلك فاطمة الزهراء ديلمي  العاشرة هي الأخرى لدى السيدات .

 النتائج الفنية  :

 رجال

1-   ليجيس شوم هايلو           (  إثيوبيا   )                         2 سا  11 د  34 ث

2-   دوقاقا  هاليوبيبي            (  إثيوبيا   )                         2 سا  14  د  00ث

3-   بيدادا  أبديزا سوري        (  إثيوبيا   )                         2 سا  14 د  21 ث 

4-   كيروب بيوس مايو          (  كينيا    )                         2 سا  14 د   58ث 

5-    لعمش الهادي               ( الجزائر: م. عسكرية )           2 سا  16  د 12 ث

6-   ريقاسا  تيفيري باشا         (  إثيوبيا  )                         2 سا 16  د  32 ث 

7-   طالام برنار كيب كورير   (  كينيا    )                         2 سا 17  د  12 ث

8-   روبي طاريقو  جوعفر      ( إثيوبيا )                            2 سا  17 د  32 ث 

9-    الباروكي هشام             (  المغرب )                         2 سا  18 د  17 ث  

10 – هايم سعدي              (  الجزائر ن. نونو )                2 سا 18 د 22  ث 

سيدات    

1 -  روبي أبيراش فائزة      (  إثيوبيا  )                          2 سا  32 د 30 ث  

2 -  نقيقي  بولاين  وانغي    (   كينيا  )                           2 سا  32 د 53 ث 

3 -  آيت سالم سعاد            ( الجزائر )                          2 سا 33 د 05 ث

4 -  بيكيلي روزا  ديريج       ( إثيوبيا  )                          2 سا 34 د 02 ث

5 -  بيغنا أ ليميتو أبيرا        ( إثيوبيا  )                          2 سا  34 د 52 ث

6 -  توري شالتي  موحا      (  إثيوبيا )                          2 سا  37 د  18 ث

7 -  جارا ديهينينات ديمساو   ( إثيوبيا   )                         2 سا 38 د 32 ث

8 -  كاساي بيزوورك جيتاحي  ( إثيوبيا  )                        2 سا 42 د  32 ث 

9 -  أمينة ووركي  ديغو       ( إثيوبيا   )                         2 سا 50 د 41 ث

10 -  فاطمة الزهراء  ديلمي   ( الجزائر- البرج  )              3 سا  13 ث 57 ث