ميداليتان برونزيتان ورقم قياسي وطني

اليوم الثالث من البطولة الإفريقية

ميداليتان برونزيتان ورقم قياسي وطني

اليوم الثالث من البطولة الإفريقية التاسعة عشر بمراكش لم يكن مخيبا بالنسبة لنخبتنا الوطنية فبعد الميدالية الذهبية التي أحرزها البطل بورعة العربي أمس استطاعت نخبتنا ان تنال ميداليتين برونزيتين هذه اليوم ، الأولى كانت عن طريق البطل الأولمبي مخلوفي توفيق في سباق 800 م الذي ( أي السباق) لم يرق إلى السمعة التي يتميز بها الأفارقة ، فكان سباقا تكتيكيا ذات وتيرة بطيئة تجعل الجميع (قويا أو ضعيفا) مؤهلا للفوز وبالتالي فالخط السوي الأخير هو الذي حدد النتائج وكان نصيب مخلوفي البرونز ب 1 د 49 ث 08 ج م مع العلم أن الأول البتسواني نيجال أموس سجل 1 د 48 ث 54 ج م .

 

أما الميدالية البرونزية الثانية فكانت من نصيب فريق 4 X 100 م (حمودي ، بوقصبة ، اسكندر ، بوحدة ) الذي أبدع أمام كبار سباقات السرعة الأفارقة وجاء بعد فريق نيجريا ثم غانا ومسجلا رقما قياسيا وطنيا 39 ث 89 ج م ( القديم 40 ث 08 ج م ).

هذا وتخطى مقدال الياس و حاج لعزيب عثمان الدور الأول من تصفيات ال 110 م حواجز بنجاح لخوض النصف النهائي غدا . وكذلك تمكن كل من نيما عصام وكافيا الوهاب من الـتأهل للدور النهائي في الوثب الثلاثي ليوم غد بعدما نجحا في تخطي النصف النهائي .

وتبقى الآمال معلقة يوم غد على الآنسة ياسمينة عمراني في السباعي لإضافة ميدالية ذهبية أخرى باعتبارها متقدمة بعد أربع اختصاصات (3464 نقطة ) عن ملاحقتها البور ندية كوالا مارث ( 3304 نقطة ) بفرق صعب المنال . وفي نهائي 400 م حواجز حصل الشاب بوكموش صابر على الرتبة السابعة مسجلا توقيتا معتبرا 50 ث 67 ج م .