بيان الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى

بيان الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى

ردا على بيان اللجنة الأولمبية الجزائرية  بخصوص ما سميت بقضية عرار يسرى، توضح الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى ما يلي:

logo faa

إن الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى تكذب تكذيبا قطعيا ما جاء في هذا البيان الذي لا يمت بأي صلة لما حدث

إن الاتحادية اختارت من يمثل الجزائر أحسن تمثيل في الألعاب الإفريقية التي جرت بالمغرب وفقا لمعيار الامتياز طبقا لتعليمات الوزارة الوصية.

لم تكن الرياضية عرار يسرى أبدا ضمن اختيارات المديرية الفنية للمشاركة في هذه الدورة نظرا للمستوى المتذبذب الذي ظهرت به هذا الموسم.وبالتالي كيف تطعن الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى في قرارها و تطلب من اللجنة الأولمبية الجزائرية ان تأهلها لهذه الألعاب؟  والقول انها أقصيت من طرف الوزارة الوصية...  كما جاء في البيان هذا غير صحيح .

وللإشارة فإن الرياضية عرار كانت ضمن قائمة واسعة تضم حوالي 80 رياضي من المرجح ان يشاركوا في ألألعاب الإفريقية.

ان رياضيينا في غنى عن هذه المشاكل المفتعلة ، اتركوهم يتدربون و يرفعون مستواهم بعيدا عن كل ما يحبط نفسيتهم حتى يكرهون مزاولة  الرياضة. حافظوا عليهم، ولنتحلى بالحوار وروح المسؤولية و نجعل أبناءنا في منأى عن هذه الصراعات.

إن الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى تستنكر بشدة مثل هذه البيانات التي لا صلة لها بالحقيقة و تطلب تغليب لغة العقل و الصدق و المصداقية.

إن عرار يسرى التي يعيب علينا البعض أننا ''سمحنا فيها'' و ''حقرنا بنت الصحراء بنت تقرت!" لحاجة في نفس يعقوب حضيت برعاية خاصة من طرف الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى السنة

 الفارطة حيث تم بعثها كم مرة إلى دبي من أجل التدرب مع المدرب القدير السيد محمد زروقي الذي نكن له كل الاحترام. بعد رجوعها دخلت في تربص طيلة السنة الرياضية 2018 على عاتق الاتحادية، إيواء إطعام ونقل... مع المدرب القدير السيد عثمان بلفع . ثم انتقلت الى بيتها بمحض إرادتها، رغم كل هذا لم تحسن مستواها البتة ، ولم تتمكن من التأهل للبطولة الإفريقية لألعاب القوى التي جرت في أصابا بنيجيريا في السنة الماضية. و الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى على أتم الاستعداد لمساعدتها حتى تستعيد مستواها وتحسنه والاتحادية واثقة من قدراتها.