بوزيان يحطم الرقم القياسي الوطني في 3000 م

الألعاب الأولمبية للشباب

بوزيان يحطم الرقم القياسي الوطني في 3000 م

في إطار الألعاب الأولمبية للشباب و في اليومين الرابع والخامس من منافسات ألعاب القوى الجارية بنانجينغ الصينية أين شارك الرياضيان الجزائريان في الدور النهائي بعدما خاضا التصفيات بنجاح وهما بوحنون هشام في القفز العالي الذي احتل المرتبة السابعة مسجلا 2.08 م ( رقمه القياسي الوطني هو 2.10 م ) في منافسة ذات مستوى عال جدا فاز بها الروسي داني ليسينكو ب 2.20 م ثم ثلاث آخرين اشتركوا في العلو 2.14 م . و العلو الآخر 2.08 الذي اشترك فيه جمايكي وبولوني مع الجزائري هشام وكان الفاصل في الترتيب هو الفشل في المحاولات الذي لم يكن في صالح الجزائري هشام بوحنون .

تابع القراءة

نتائج متواضعة في اليوم الثالث

الألعاب الأولمبية للشباب

نتائج متواضعة في اليوم الثالث

اقتصر اليوم الثالث لألعاب القوى الجارية بنانجينغ الصينية في إطار الألعاب الأولمبية علي مشاركة عنصرين فقط في النصف الطويل وهما لزهر الطاهر في 800 م و رفاس عبير في 1500 م ، وحتى وإن كانت النتائج التقنية متوسطة فالمنافسة كانت شديدة ورفيعة المستوى بالنسبة لهما خاصة في 800 م أين فاز بالسباق الأمريكي ميلاس مرشال ب 1 د 50 ث 22 ج م متبوعا بالمغربي محمد العمراني 1 د 50 ث 26 ج م هذا التوقيت كان يسجله من الجزائريين في هذا الصنف فقط مرسلي نور الدين وبعده منصر نجيم (لمدة قصيرة ) ، واكتفى لزه الطاهر في هذا السباق ب 2 د 00 ث 99 ج م حيث احتل المرتبة السادسة في مجموعته أما الآنسة عبير رفاس فقد سجلت في 1500 م 4 د 41 ث 17 ج م في سباق قوي فازت به الإثيوبية كوكيبي تسفايي ب 4 د 21 ث 87 ج م واحتلت المرتبة الثامنة في مجموعتها وبالتالي لم يتأهلا للدورالنهائي . و نشير إلى أن الرياضي الجزائري هشام بوحنون سيشارك في الدور النهائي للقفز العالي المقرر ليوم السبت 23 أوت بعدما سجل 2.07 م في الدور التصفوي

تأهل للأدوار النهائية ورقم قياسي لكنزي

الألعاب الأولمبية للشباب

تأهل للأدوار النهائية ورقم قياسي لكنزي

في إطار الألعاب الأولمبية للشباب الجارية بنانجينغ الصينية وفي اختصاص ألعاب القوى فبعد اليوم الأول الذي تميز بتأهل كل من بوزيان توفيق للدور النهائي في 3000 م ليوم 24 أوت بعدما حطم رقمه القياسي الشخصي ( 8 د 21 ث 58 ج م) وكذلك هشام بوحنون في القفز العالي ليوم 23 أوت بعدما تخطى 2.07 م تستمر المنافسة في يومها الثاني الذي تميز بمشاركة ثلاث عناصر وهم سعدية أحمد كنزي في 2000 م موانع حيث تألق وسط المدارس المختصة في الموانع فاحتل المرتبة الرابعة التي تؤهله للدور النهائي ومسجلا بذلك رقما قياسيا جديدا وهو 5 د 41 ث 73 ج م ، والمشاركة الثانية كانت للآنسة عرار يسرى في القفز العالي أين اكتفت ب 1.60 م بعيدة عن مستواها المألوف فاحتلت الرتبة 15 . والمشاركة الثالثة لم تكن موفقة للموهبة تريكي محمد الطاهر حيث انسحب من أول محاولة في القفز الطويل بعدما أحس بألأم في قدمه جعلته لا يغامر حتى لا تتفاقم الإصابة .نشير إلى أنه سيشارك في اليوم الثالث عنصران وهما لزهر الطاهر في 800 م ورفاس عبير في 1500 م

الالعاب الأولمبية للشباب

الالعاب الأولمبية للشباب

احتكاك مفيد في اليوم الأول لألعاب القوى

في اليوم الأول من ألعاب القوى الجارية بنانجينغ بالصين شارك منتخبنا الوطني تقريبا بنصف تعداده حيث كان الهدف الأساسي من هذه المشاركة الاستفادة بقدر الامكان من الاحتكاك بمنتخبات دولية في جو لم يتم التعود عليه سابقا ولا هو يتكرر في ظرف وجيز ، وبالتالي كانت فرصة سانحة لا تعوض لهذه العناصر الشابة (صنف أشبال وشبلات ) التي ستكون دون شك هي الخلف لفرقنا الوطنية مستقبلا .

تابع القراءة

مشاركة فرقنا الوطنية دوليا

مشاركة فرقنا الوطنية دوليا

المدير التقني الوطني يوضح

في مقر اللجنة الأولمبية الجزائرية ببن عكنون ، المدير التقني الوطني السيد أحمد بوبريط أقام ندوة صحافية صباح الثلاثاء 19 أوت رفقة مدير الفرق الوطنية السيد عبد الكريم سعدو حول مشاركة الفريق الوطني للأواسط في بطولة العالم بالولايات المتحدة نهاية جويلية وكذلك مشاركة الفريق الوطني للأكابر في بطولة إفريقيا منتصف أوت الجاري . وأمام حضور قوي من الصحافيين.استهل المدير التقني حديثه بالاعتذار عن غياب رئيس الاتحادية عمار بوراس بسبب حضوره نصف ماراطون سكيكدة بمناسبة يوم المجاهد. بعدها قدم عرضا موجزا عن كل مشاركة مشيرا في نفس الوقت للأهداف العامة والخاصة للمشاركتين ، هذه الأهداف التي تميزت هذا الموسم فقط ( حسب م. ت . و. ) بإعطاء الفرصة لأكبر عدد ممكن من الرياضيين للاحتكاك بالمستوى العالي تمثل ذلك في المرونة في وضع أدنى أرقام المشاركة للتسهيلات الممنوحة من طرف البلدان المضيفة و الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى. وبالتالي كان تعداد البطولة الإفريقية ضخما ( 26 رياضي مشارك) مع إضافة سباقات التناوب التي لم ندرجها في البطولات السابقة . وأكد رغم هذا فإن الأهداف والتوقعات التي التزمنا بها مع الوزارة حققنا منها نسبة 50 بالمائة ، وعملنا مستمر وفق الأهداف التي حددتها الاتحادية ففي الموسم القادم سيتم التكفل والرعاية الشاملة بالعناصر(08 ) الموهوبة الشابة وكذلك التي برزت على المستوى العالي

تابع القراءة

عامر محمد يختمها بالبرونز

البطولة الإفريقية التاسعة عشر

عامر محمد يختمها بالبرونز

تمكن عامر محمد أن يضيف إلى رصيد الجزائر ميدالية برونزية في ال 20 كلم مشي محتلا المرتبة الثالثة ومسجلا 1 سا 27 د 11 ث ،في حين دخل زميله مجبر هشام في المرتبة السادسة ب 1 سا 33 د 36 ث و الجزائري الآخر بلعيد فرحات حصل على المرتبة الثامنة ب 1 سا 35 د 22 ث ، أما النتائج الأخرى فكانت متواضعة جدا خاصة في 1500 م أين احتل حتحات ياسين المرتب 11 مسجلا 3 د 45 ث 52 ج م ضف إلى انسحاب الرياضية المعول عليها بتيش آمنة في 3000 م موانع لدواع نجهلها.

تابع القراءة

نتائج متواضعة وانسحاب اضطراري لعمراني

البطولة الإفريقية التاسعة عشر

نتائج متواضعة وانسحاب اضطراري لعمراني

اليوم الرابع من البطولة الإفريقية التاسعة عشر بمراكش المغربية لم يكن في صالح نخبتنا الوطنية حيث كنا ننتظر على الأقل التتويج بالذهب في السباعي من طرف ياسمينة عمراني المتفوقة بفارق شاسع في النافسات الأربع الأول عن ملاحقاتها لكن الرياح تعصف بما لا تشتهي السفن كما يقال حيث (المسكينة ) ياسمينة أصيبت بالتواء في القدم " entorse " أثناء الإحماء لمجابهة المنافسة الخامسة القفر الطويل فانسحبت وضاعت الآمال بإضافة ميدالية ذهبية للرصيد . ومع هذا ففي بقية المنافسات أين شارك الجزائريون ورغم تقديم ما لديهم من مجهودات لم تكن النتائج في مستوى التطلعات ومستوى الرياضيين ، مرتبتان قريبتان من التتويج أي الرتبة الرابعة لكل من نيما عصام في الوثب الثلاثي ب 16.61 م وشيرابي هشام في القفز بالزانة ب 4.90 م ، ومرتبة سادسة لعثمان حاج لعزيب في 110 م حواجز ب 14 ث 27 ج م ، مع إقصاء زميله الياس مقدال بسبب خطأ فني في نفس الإختصاص. و تحصل بن سي خالد على الرتبة السابعة في الزانة ب 4.70 م و الرتبة العاشرة لكافية لوهاب في الثلاثي ب 15.36 م . نشير إلى أن حتحات ياسين تأهل للدور النهائي في 1500 م ب 3 د 45 ث 10 ج م لليوم الأخير الخميس والذي سيعرف كذلك مشاركة مجبر هشام وعامر محمد في 20 كلم مشي وبتيش يمينة في 3000 م موانع وكريم هشام في القفز العالي ضف إلى ذلك فريق التناوب 4 x 400 م رجال .

لك كل التقدير و الاحترام أيها المدرب " دادي "

البطولة الإفريقية التاسعة عشر

لك كل التقدير و الاحترام أيها المدرب " دادي "

عادة في النجاحات أو الفوز تتجه الانظار دوما للرياضي وهذا ليس بخطأ ، لكن في المقابل لا يعار أي اهتمام لمن كان وراء هذه الانجازات والذي هو المدرب دون شك . إذن ففي فوز العربي بورعدة بالبطولة الإفريقية وتحقيق هذا الانجاز لا بد من الاشادة والتنويه بمدربه القدير ماهور باشا أحمد " دادي " . طيلة سنتين فراغ في فراغ استطاع أن يحمي رياضيه العربي ويعطيه دوما وباستمرار الأمل في العودة بقوة. في هذه الفترة وقبلها عرف كيف يسير عمله وعمل المجموعة بنجاح همه الوحيد هو العودة بقوة وإثبات من هو العربي بورعدة . واضطر به الحال(في ظروف صعبة ) أن يتكفل بنفسه لضمان التحضيرات لهذه المنافسة وغيرها ويجعل منه بطلا إفريقيا . بكل بساطة شكرا أيها المدرب أحمد ماهور باشا أنت الأول الذي تخطيت عتبة 8000 نقطة وصاحب الرقم القياسي الإفريقي لعدة سنوات في العشاري .

ميداليتان برونزيتان ورقم قياسي وطني

اليوم الثالث من البطولة الإفريقية

ميداليتان برونزيتان ورقم قياسي وطني

اليوم الثالث من البطولة الإفريقية التاسعة عشر بمراكش لم يكن مخيبا بالنسبة لنخبتنا الوطنية فبعد الميدالية الذهبية التي أحرزها البطل بورعة العربي أمس استطاعت نخبتنا ان تنال ميداليتين برونزيتين هذه اليوم ، الأولى كانت عن طريق البطل الأولمبي مخلوفي توفيق في سباق 800 م الذي ( أي السباق) لم يرق إلى السمعة التي يتميز بها الأفارقة ، فكان سباقا تكتيكيا ذات وتيرة بطيئة تجعل الجميع (قويا أو ضعيفا) مؤهلا للفوز وبالتالي فالخط السوي الأخير هو الذي حدد النتائج وكان نصيب مخلوفي البرونز ب 1 د 49 ث 08 ج م مع العلم أن الأول البتسواني نيجال أموس سجل 1 د 48 ث 54 ج م .

تابع القراءة